Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

الابتزاز الرقمي

ما هو الابتزاز الالكتروني ؟
هو تهديد بالتشهير بمشاركة معلومات تخص شخص ما، بما في ذلك الصور والفيديو، على الانترنت، مالم يستجيب لمطالب المُبَتز.أتسعت رقعة ظاهرة الابتزاز الإلكتروني في العراق بصورة غير مسبوقة مما بات يهدد السلم الاجتماعي . ورغم أن حالات الابتزاز الإلكتروني تتعدد أشكالها وتطال مختلف فئات المجتمع، لكن النساء هم الضحايا الأكثر عرضة لهذه العمليات وفق الإحصائيات والبيانات الرسمية الحكومية، وكذلك تلك الصادرة من قبل المنظمات والهيئات الحقوقية والمدنية غير الحكومية على حد سواء. حيث سجل العراق خلال العام الماضي وفق إحصائية كشفت عنها مديرية الشرطة المجتمعية بوزارة الداخلية، عن 1950 حالة ابتزاز معظم ضحاياها من النساء بينهن فتيات في سن المراهقة وأطفال دون سن الـ14.وينتج عن تصاعد حالات الابتزاز الإلكتروني هذه، جملة مشكلات وأزمات اجتماعية وأمنية وفق خبراء رقميين وحقوقيين، حيث تتسبب مثل هذه العمليات بحوادث وجرائم تصل للقتل والخطف والتشويه الجسدي، وتفكك الأسر وارتفاع معدلات الطلاق.

ومن الاسباب التي تتسم بها غالبية دوافع وخلفيات عمليات الابتزاز الالكتروني :


الهدف المادي: يستخدم المبتز هنا كل المحتويات وهي غالبا صور ومقاطع فيديو، التي بحوزته وتخص الضحية بهدف الحصول على المال مقابل سكوته عن نشر هذا المحتوى. وهنا يتم استخدام الأسلوب التدريجي في الابتزاز، أي تبدأ العملية بالابتزاز بصور الضحية مقابل مبلغ معين، وبعد فترة يتم التفاوض على مقاطع فيديو، ويكبر تاليا المبلغ المطلوب، وكلما كان المحتوى أخطر صار المبلغ المطلوب توفيره للمبتز أكبر.

الهدف الجنسي:
 
يعتبر هذا النوع من أخطر دوافع الابتزاز الإلكتروني ومن أكثرها خسة ووضاعة، حيث يهدف من الابتزاز استغلال الضحية جسديا مقابل السكوت عن نشر صورها.

الهدف الانتفاعي:
 
يستخدم هذا النوع من التهديد والابتزاز ضد مسؤولين وصحفيين وشخصيات عامة ومعروفة في المجتمع، حيث يتم ابتزاز الضحايا هنا بنفس الطرق المستخدمة في أشكال الابتزاز الأخرى ولكن المقابل يختلف.قد يكون التعامل مع الابتزاز عبر الإنترنت أمرًا مرهقًا ومحرجًا ومخيفًا. إذا كنت تتساءل عن كيفية التعامل مع الابتزاز ، فلديك العديد من الخيارات القانونية من جانبك. الابتزاز مخالف للقانون – بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه. على الرغم من أنك قد تكون مترددًا في طلب المساعدة ، فمن المهم الاتصال بالسلطات وطلب المشورة من متخصص قانوني. فيما يلي خطوات قابلة للتنفيذ يجب اتخاذها إذا كنت تتعامل مع الابتزاز :

  1. تتوجه بشكل مباشر لمركز شرطة أو الاتصال بأحد الرقمين 533 أو 131 فهما مختصان لاستقبال بلاغات الابتزاز الإلكتروني في العراق (533 رقم جهاز الأمن الوطني، و131 رقم مديرية الجرائم الإلكترونية)

  2. مقاومة الرغبة في التعامل مع المبتز 

  3. لا تحاول التفاوض أو دفع الفدية 

  4. الحفاظ على جميع الاتصالات والأدلة 

  5. طلب الدعم من شخص موثوق به لتوثيق الأدلة 

  6. ضبط إعدادات الخصوصية الخاصة بك على الإنترنت 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الابتزاز الرقمي

ما هو الابتزاز الالكتروني ؟ هو تهديد بالتشهير بمشاركة معلومات تخص شخص ما، بما في ذلك الصور والفيديو، على الانترنت، مالم يستجيب لمطالب المُبَتز.أتسعت رقعة

Read More »

التنمر الالكتروني

ما هو التنمر الإلكتروني؟ التنمّر عبر الإنترنت هو التنمّر باستخدام التقنيات الرقمية. ويمكن أن يحدث على وسائل التواصل الاجتماعي، ومنصات التراسل، ومنصات الألعاب الإلكترونية، والهواتف

Read More »

المعلومات الشخصية

الأمن الشخصي: مجموعة من الإجراءات الواجب اتخاذها من قبل الأشخاص العاملين في مجال الأمن او أي مجال أخر لضمان حمايتهم الشخصية وحماية أجهزتهم وأهدافهم ونشاطهم

Read More »